الصحافة المدرسية

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    Admin
    Admin

    المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 09/03/2008
    العمر : 41

    الصحافة المدرسية

    مُساهمة  المدير العام في الثلاثاء سبتمبر 16, 2008 2:16 am

    الصحافة المدرسية
    أولا ـ تعريف الصحافة المدرسية :
    على الرغم من القناعة بأن مسمى ( نشرة ) أقرب إلى الواقع والحقيقة من مسمى ( صحيفة ) إلا أن كل التعاريف اتخذت عنوان الصحافة المدرسية .
    والصحافة المدرسية هي : نشاط حر ينفذ داخل المدرسة ، ويقوم الطالب بالعبء الأساسي في إصدارها ، تحريرا ، وإخراجا ، وطباعة ، وتوزيعا ، بإشراف مشرف جماعة الإعلام التربوي ( أو جماعة الصحافة ) وتخاطب مجتمع المدرسة من : طلاب ( بالدرجة الأولى ) ومعلمين وأولياء أمور ، وتلتزم بالقواعد التي تحكم المؤسسة التعليمية فيما تنشره من مواد ، مع إتاحة الفرصة للطلاب للتعبير عن آرائهم بقدر من الاستقلالية والمسؤولية التي تنمي جوانب إبداعية وتربوية من خلال فنون الكتابة الصحفية .
    ثانيا ـ دور الصحافة المدرسية التربوي والتعليمي :
    التزاما بشرف الكلمة المكتوبة نجد أن الصحافة المدرسية تعنى بغرس القيم التربوية النبيلة بطريقة غير مباشرة ، حيث تبني الأخلاق الفاضلة والسلوكيات الحميدة ، الأمر الذي ينعكس على بناء شخصية الطالب بناء تربويا سليما ... ومن ذلك :
    1 ـ توثق صلته بمدرسته وبيئته ومجتمعه ، فعندما يحرر بيده أخبار مدرسته ، ويكتب في سلوكيات اجتماعية سلبية
    ( مثل قطيعة الرحم ـ إهمال البيئة ـ تشويه المبنى المدرسي ... ) فإنها بذلك تعمق شعوره الاجتماعي ، وتحثه على المشاركة العملية الإيجابية في تنمية جوانب الحياة في مجتمعه الصغير والكبير ، وهي بذلك تحقق الانتماء عمليا .
    2 ـ عندما يجري الطالب لقاء مع مسئول تربوي .. أو يكتب عن قضية بحرية وجرأة فقد اختار طريق الاعتماد على النفس والثقة بالذات ، والجرأة ، وتلك مقومات الشخصية السوية .
    3 ـ حيث يشترك الطلاب في إعداد الصحيفة وإخراجها وتوزيعها .. فإنه يحاول الإبداع ، ثم يلاقي عمله قبولا وينشر فقد بدأ بذلك طريق النظرة الموضوعية ، وانطلق مع الخيال الابتكاري ، وهي إحدى مقاصد التربية الحديثة ، التي تخرج من الجمود العقلي إلى الاستنتاج والمشاركة .
    4 ـ عند كتابة تقرير ما فالطالب تلقائيا سيتجه إلى مصادر البحث عن المعلومات ، وهذا كفيل بأن يتعرف على طرق البحث العلمي .
    5 ـ عندما يكتب بدافع ذاتي ، ويسهم شخصيا في التوجيه ، فيحرر موضوعا في الصحيفة عن الصلاة أو احترام المعلم أو طاعة الوالدين .. فإن ذلك يغرس الواجبات والقيم الإسلامية التي تقوم عليها أخلاق المسلم ، والفضائل والسلوكيات التي تبني المجتمع الإسلامي .
    6 ـ غرس الإحساس بحب الوطن ، وتقدير منجزاته ، وهذه المشاعر تتولد مما يكتبه أو يقرأه من تلقاء نفسه في الصحيفة المدرسية .
    7 ـ التعليم بطريقة محببة عن طريق تقديم المادة العلمية بإنتاج مخالف لنمط الكتاب ، وابتكار ( المحرر الطالب ) وسيلة جديدة لعرض المعلومة ، كأن يجري ( استطلاعا ) صحفيا يجمع فيه حلول علمية لمسائل رياضية أو تقريرا عن ( جغرافية المملكة ) .
    8 ـ تشجيع الطلاب على تعلم فنون وخبرات جديدة .
    9 ـ الربط بين محتوى الصحافة المدرسية والمقررات الدراسية : حيث يمكن استخدام المعلومات المستوحاة من مادة العلوم ـ مثلا ـ لإثراء المعلومات العلمية ، وذلك بجمع شتلات أو بذور حقيقية من الطبيعة ، ولصقها أو تصويرها في نشرة المدرسة على هيئة تقرير صحفي مصور ...
    10 ـ ناهيك بما تحققه صحيفة الفصل من مساعدة للمعلم في تقديم مادته العلمية ، والوصول إلى عقلية التلاميذ بطرق سهلة وجذابة .

    ثالثا : دور الصحافة المدرسية في التعرف على مواهب الطلاب وتنميتها :
    المواهب الذهنية في ما يهبه الله تعالى لعباده من قدرة على التفكير والحكم على الأشياء بطريقة صحيحة . بمعنى القدرة على التخيل ثم إفراغ ذلك الخيال في واقع مفيد ، يتمثل في حل مشكلة أو الوصول إلى قرار .
    والتفكير كما يعرفه بعض أساتذة التربية بأنه : عند ظهور أي مشكلة للفرد يصعب عليه حلها ، في ضوء خبراته السابقة ، فإن الفرد يقوم بنشاط عقلي لكي يصل إلى حل مناسب لهذه المشكلة .
    " والتفكير الابتكاري " هو القدرة على الإنتاج ، إنتاجا متميزا بأكبر قدر ممكن من الطلاقة الفكرية ، والمرونة ، والأصالة .
    وحيث إن الصحافة المدرسية نشاط حر يمارسه الطلاب بناء على رغبتهم ، فإنها من خلال مراعاتها لميولهم ورغباتهم وما يناسب معلوماتهم وعرضها عن طريق التحرير والإخراج " الإفراغ " تستطيع التعرف على أصحاب الملكات الإبداعية ، ومن ثم صقلها . ومن القدرات التي يمكن للصحافة المدرسية التعرف عليها :


    1 ـ المواهب العلمية :
    أول خطوة من خطوات عمل الصحيفة هي جمع المعلومات ، وقبل جمعها لابد من التفكير ووضع المقترحات تحت إشراف مشرف جماعة الصحافة ( أو معلم الفصل ) وهنا يحذر تسفيه آراء بعض التلاميذ لأن ذلك يؤدي إلى إعراضهم عن عملية التفكير ، مما يؤدي إلى تعثر مواهب الطفل الذهنية .
    ومن خلال جمع المعلومات بوصفها نشاط حر يمكن التعرف على ميول بعض التلاميذ الذين يقبلون على ذلك بشغف وبتدقيق عميق ، حيث لا يرضيه جمع القليل من المعلومات ، وهذا يكشف عن موهبة وقدرة علمية لدى أمثال هؤلاء التلاميذ .
    ومن جهة أخرى فإن المعلومات التي يحصل عليها التلميذ تلعب دورا هاما في تكوين ذكائه ، وقدرته على الإبداع ، حيث تذكي حب الاطلاع وتغريهم بكثرة القراءة ، وبالتالي تفجير الطاقات العلمية الكامنة .
    2 ـ القدرات الإبداعية :
    المقصود بالقدرات الإبداعية هنا : ما يوجد لدى الطالب من قدرات على التخيل ثم قدرته على نقل ذلك إلى مضمون وواقع ملموس مقروء ( أو مسموع أو مرئي ) .
    ويمكن للصحيفة المدرسية أن تتعرف على هذه القدرات من خلال ممارسة الطالب لذلك العمل لأن " العمليات العقلية المعرفية ـ لدى الطفل ـ تتأثر جميعا بالحيز الثقافي وما يهيئه للأطفال من ظروف ، حيث إن ما يكتسبه الطفل من خبرات ومهارات تفعل فعلها في رسم العوالم الإدراكية للطفل ، وفي توجيه تخيلاتهم نحو الأشياء .
    وتستطيع القيام بهذا الدور من خلال المشاركة بين مشرف جماعة الصحافة وطلابه في كيفية التصميم الجيد لموضوع معين وما هو الشكل المناسب ..كأن تتخذ شكلا معينا بمناسبة اليوم العالمي للمعلم ، أو بدء العام الدراسي . فيطلب المعلم منهم اقتراح أفكار جديدة متميزة . عندها سيفاجأ المعلمون بإبداعات غير متوقعه .
    ويمكن أن نرى رسامين للكاريكاتير ، أو الرسم المحاكي للطبيعة ، أو الرسم القائم على التخيل . وكلها مهارات إبداعية مخبوءة ، أو محجوبة لا يدري بها أحد .





    رابعا ـ أنواع الصحافة المدرسية :
    1 ـ الصحف الجدارية :
    وهي عبارة عن لوحة مقاس 70 × 100 سم من الورق المقوى أو الفلين ، ويفضل أن تقسم بالعرض ، وقد تكون أكثر ارتباطا بالمرحلة الابتدائية ، وذلك دورها في المرحلتين المتوسطة والثانوية ، حيث تكون شخصيات الطلاب قد نضجت ، وتكونت لديهم خبرات عملية من المرحلة الابتدائية ، وهنا يترك للطلاب فرصة خلق ابتكارات جديدة تناسب ميولهم وإبداعاتهم .
    أ- كيفية إعداد الصحيفة الجدارية :
    ـ أن تكون الصحيفة على هيئة أعمدة متداخلة ، وقد يكون عنوان الموضوع على عمودين .
    ـ يحدد اسم الصحيفة .. ويرسم شعار يتناسب مع الاسم والمضمون ، ويستحسن أن يكون الاسم والشعار دائمين إذا كانت الصحيفة مستمرة الإصدار ، ويكتب في الوسط العلوي .
    ـ يكتب في الجانب الأيمن العلوي : المملكة العربية السعودية ـ إدارة التعليم ـ المدرسة .
    ـ يكتب في الجانب الأيسر العلوي : اسم المشرف ـ أسرة التحرير ـ رقم وتاريخ العدد .
    ـ يجب أن تتنوع محتويات الصحيفة فيكون فيها : أخبار المدرسة ـ أخبار التربية ـ مقال ـ قصة قصيرة ـ تحقيق ـ حوار .. مع الصور .
    ـ تتنوع الأعمدة في المساحة والألوان والموضوعات ( بحسب إبداعات المخرج ) .
    ـ من موضوعات الصحيفة : علاقات عامة ـ أخبار تربوية ـ حث عن على سلوكيات كريمة .
    2 ـ المجلة الدائرية : وهي التي تعلق على حامل من جوانب عدة ، على شكل دائرة أو مروحة ، بحيث توضع عدة صحف من حجم واحد في عدة جوانب من الحامل ، والأفضل أن تكون طولية ، وفي مستوى طول الطلاب ، حسب المرحلة الدراسية ، وهي عبارة عن عدة صحف جداريه وضعت في حامل واحد .
    3ـ الصحيفة المصورة : وهي التي تحوي صور فقط أو صور مع تعليق مبسط عليها .
    4ـ الصحيفة الطائرة : حيث يكتب كل تلميذ في موضوع ما ؛ فيكتب هذا مقالا ، وذاك يجري تحقيقا ، وآخر أخبار مدرسية ، وأخر تقريرا … ، وآخر خاطرة ، وتجمع في حجم واحد بترتيب معين .


    5ـ الصحيفة السبورية : حيث تأخذ مساحة أكبر ، وتوضع على حامل ، وهي تجمع كل النشرات .
    ب ـ صحف المرحلة الابتدائية ( حسب سنواتها ) :
    ـ صحيفة الصف الأول الابتدائي : عبارة عن صور ورسوم توجيهية ، وتجيء بدون كلمات أو تعليق ، مع تعليق صورة التلاميذ الممتازين في : النظافة ـ النظام ـ المحافظة على الصلاة …..
    ـ صحيفة الصف الثاني الابتدائي : وقد بدأ التلاميذ يعرفون القراءة والكتابة فإن صحيفتهم تكون أكثر اتساعا للكلام ، وهنا يشجع التلاميذ لزيارة مدير المدرسة ، وسؤاله : ندعوك لزيارة الفصل ـ متى نقوم برحلة ـ متى يعقد مجلس الآباء … وإجراء لقاءات مشابهة مع المعلمين وأولياء الأمور ..
    ـ صحيفة الثالث الابتدائي : يشترك التلاميذ في تحريرها ورسمها وتلوينها مع إعطاء الفرصة للتجديد والابتكار ، وهنا البدء في إدخال عنصر التعليم مكتوبا بأسلوب بسيط وألوان متنوعة .
    ـ صحيفة الرابع الابتدائي : يأخذ اتجاها مغايرا لما كان في الصفوف الثلاثة الأولى تبعا للشكل التنظيمي الجديد ، حيث بدأ يدرس مواد جديدة ( نحو ـ تاريخ … ) فيمكن عمل صحف متعددة المواد : صحيفة اللغة العربية ـ العلوم .. ويراعى أن تكون المادة العلمية جزء من الصحيفة ، بحيث لا تستأثر على : فنون الاتصال وهي الخبر ـ القصة ـ التحقيق ..
    ـ صحيفة الخامس والسادس الابتدائي : أما وقد نضجت شخصية التلاميذ ، وصاروا على أبواب مراحلة جديدة ( المتوسطة ) فذلك يتطلب نمطا خاصا من الصحف من حيث الألوان ، وحثهم على الاطلاع والبحث ، ويترك لهم حرية ابتكار أشكال وموضوعات صحفهم ، وهنا يأخذ الكلام مساحة أكبر من الصورة ، لأنهم في مرحلة القراءة والنقد والتقويم . والأقرب لهم الصحف المطبوعة ( أنظر سابعا ) .
    6 ـ الصحيفة المطبوعة " النشرة " :
    النشرات المطبوعة هي من أهم فنون العمل الصحفي المدرسي ، وهي مرحلة أكثر وعيا وقياما بوسائل الاتصال ، وتمتاز بإمكانية طباعة كمية كبيرة منها ، وسهولة نقلها وتداولها داخل المدرسة وخارجها ، إضافة إلى إمكانية إضفاء النواحي الجمالية والتعديل والتطوير في العدد نفسه قبل إصداره .
    وهذه تتنوع من حيث الموضوعات والمحتويات بحسب قدرات التلاميذ في المرحلتين المتوسطة والثانوية .
    وهنا يجب التنبيه إلى أنه يجب تنفيذ النشرة بجهود المدرسة وطلابها ومعلميها الذاتية ، بحيث يحرر موادها الطلاب ، ويشرف عليها معلم الفصل أو مشرف جماعة الصحافة ، وتخرج بواسطة كمبيوتر المدرسة أو بمبادرة أحد الطلاب المتميزين الذي يملك جهازا خاصا .

    خامسا ـ كـيف تـصدر نشـرة مطبوعة ( للمرحلتين المتوسطة والثانوية )
    1 ــ التخطيط الاستراتيجي : وذلك بأن تحدد النشرة أهدافها ، وماذا تنشر ، وأعضاء التحرير .. بحيث تعقد عدة اجتماعات بين المعلم أو مدير مدرسة ( المشرف العام على النشرة ) مع الطلاب المرشحين : رئيس التحرير ـ مدير التحرير ـ سكرتير التحرير ـ المصورين ـ المخرج ـ أعضاء التحرير .
    2 ــ التخطيط المرحلي لإصدار عدد من النشرة : وقد يكون التخطيط يوميا أو أسبوعيا أو شهريا.حسب دورية الإصدار ، حيث يعقد رئيس التحرير وأعضاء التحرير اجتماعات متوالية لبحث المواد المقترحة ، وتبويبها .
    3 ـ تنفيذ الخطة عمليا : حيث يقوم المحررون والمصورون . بجمع المواد ، ويقوم مندوب الإعلانات بالبحث عنها ، بينما يقوم الرسامون بعملهم ، والمخرج يبدأ في وضع التصورات الفنية .
    4 ـ التحرير الصحفي : وهي المرحلة التي يتم فيها الصياغة النهائية للمواد بأسلوب مناسب ، بحيث يقدم المحررون ( حسب التكليف ) بتقديم الأخبار والتحقيقات والحوارات . التي تم الاتفاق عليها في ( مواعيد ثابتة ) .
    5 ـ مرحلة المراجعة وإعادة الصياغة " المطبخ الصحفي " : حيث تتم إعادة الصياغة عن طريق رئيس التحرير أو سكرتير التحرير لتناسب سياسة النشرة ، ومن ثم إجازتها من المشرف العام .
    6 ـ تحرير الإعلان : وإذا كان جاهزا من مصدره ، فيمكن اختيار المكان الذي يوضع فيه بالاتفاق مع المعلن .
    7 ـ الإخراج : وهي عملية تتصل بمظهر النشرة ، والرؤية الفنية .
    8 ـ المونتاج : وهي العملية التي تلي اكتمال النشرة .
    9 ـ الطباعة : وهنا يمكن الاستفادة من آلات التصوير في المدرسة ، بعد إخراجها عن طريق جهاز الحاسب الآلي المتواجد قي جميع المدارس .
    10 ـ التوزيع : وهنا يجب التأكد من وصول المطبوعة إلى كل المعنيين .
    11ـ التقويم : حيث يقاس مدى تحقيقها للأهداف ، وتجاوب الجمهور معها .

















































    جماعة الصحافة المدرسية

    تعتبر من أهم وسائل الأعلام المدرسي التربوي وهي إحدى وسائل الاتصال الجماهيري وهي لا تخاطب الطالب وحده أو المجتمع المدرسي فحسب وإنما تتعداه لربط الطالب بالبيئة والمجتمع .
    أهداف الجماعة:
    • تنمية مشاعر الولاء للوطن
    • تقديم ثقافة عامة ومتنوعة.
    • ربط الطالب بالبيئة والمجتمع الخارجي .
    • خدمة المنهاج الدراسي .
    • تنمية النظرة العلمية والخالية والتنافس العلمي.
    • التعليم الذاتي .
    • العمل على غرس القيم الدينية والروحية والوطنية والسلوكية في نفوس الطلاب .
    • إذكاء روح التعاون والثقة بالنفس واحترام العمل التربوي .


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:12 am